ICMB

التحليل الفني

ICMB Forex Brokersعلى مدار العديد من السنوات، اكتشف المتعاملون النشطاء في سوق المال وسوق النقد الأجنبي أنه من بين الطرق الناجحة لتوقع التحركات المستقبلية في الأسعار تحليل الأنماط التي يمكن رؤيتها في التحركات السابقة. ويشار إلى هذه الطريقة في الغالب بالتحليل الفني، والذي يرجع تاريخه في واقع الأمر إلى أواخر الثمانينات من القرن الماضي. وقد اكتسب أهمية كبيرة منذ التسعينات من القرن الماضي من خلال استخدام وحدات الكمبيوتر وأساليب التخطيط والتنظيم المتطورة.

نادرا ما تقضي العملات وقتا كبيرا في معدلات التداول الضيقة كما أنها دائما تميل إلى تطوير اتجاهات قوية. هناك ما يزيد عن 8% من حجم المعاملات ذو طبيعة تقوم على أساس الوساطة في سوق يتكرر فيه اتخاذ خطوات بعيدة ثم تصحيح الوضع من تلقاء نفسه مرة أخرى. كما يسهل على المتعامل المدرب على أسلوب التحليل الفني أن يحدد الاتجاهات الجديدة والأحداث الجديدة التي تطرح فرصاًمتعددة لمراكز الدخول والخروج.

التحليل الفني باستخدام المخططات

إن إعداد مخطط لأنماط السعر هو أحد الأساليب التقليدية للتحليل الفني. حيث تعتبر المخططات سجلات تاريخية لحركات الأسعار، والتي توفر معلومات مهمة وضرورية لتحليل اتجاه العملات. ولا توجد طرق ثابتة لتفسير المخططات ولكن القدرة على إدراك الأنماط الأساسية من شأنه أن يساعدك على توقع حركات الأسعار المستقبلية. وإدراك الأنماط هو تدريب عملي يتطلب الفحص البصري الدقيق لمخطط السعر. وقد وضعت التفسيرات الواردة فيما يلي لتعريف العديد من أنماط المخططات ولكنها ليست مستوفاة أو حصرية بأي شكل كان.

ICMB Forex Brokersمخطط البارات

في بمخطط البارات يعبر بار (عمود) عن حركة السعر. ويتحدد طول هذا العمود على أساس ارتفاع وانخفاض فترة التداول ، (مثل يوم واحد). ويمكن استخدام العلامات الأفقية الصغيرة لتحديد أسعار الافتتاح والإقفال عن فترة التداول .

مخطط الشموع اليابانية

يتميز مخطط الشموع اليابانية بأنه يقدم صورة مرئية جيدة لملف أسعار السوق وسهولة تصنيف أنماط سعر السوق إلى درجة أدق. ويمثل جسم الشمعة الفرق بين السعر الافتتاحي وسعر الإقفال في فترة زمنية محددة. وعندما يكون سعر الافتتاح أعلى من سعر الإقفال تكون الشمعة مصمتة. أما عندما يكون سعر الإقفال أعلى من سعر الافتتاح، تكون الشمعة مجوفة.

خطوط الاتجاهات وأنماط المخطط

النقاط العليا والسفلى وخطوط الاتجاهات هي مفيدة جدا كوسيلة لتعريف مستويات الأسعار بشكل تاريخي. وخطوط الاتجاهات هي عبارة عن خطوط تُرسم وتربط إما مجموعة من الارتفاعات أو الانخفاضات في اتجاه محدد. وهي تستخدم في تعقب الاتجاه من حيث التقدم.

مستويات الدعم والمقاومة

تعتبر مستويات الدعم والمقاومة واحدة من المكونات الأساسية المهمة للتحليل الفني التي تشير إلى النقاط العليا أو السفلى. ومستوى الدعم هو عبارة عن مستوى السعر الذي توقع عنده السوق المنخفض في السقوط وسوف ينحرف من هذه النقطة في اتجاه جانبي أو يتقدم. أما مستوى المقاومة فهو مستوى السعر الذي يتوقف عنده السوق النامي عن التقدم وسوف ينحرف في اتجاه جانبي أو يبدأ في الانخفاض.
ملاحظة: مستويات الدعم والمقاومة تمثل عوائق نفسية تتسبب في إحداث تغيرات مؤقتة في اتجاه السوق.

تحليل الاتجاه وتوقيته

لا يسير السوق في اتجاه مستقيم لأعلى أو لأسفل. فاتجاه أي سوق في أي وقت إما أن يكون متجه إلى الصعود (لأعلى)، أو إلى النزول (لأسفل) أو محايد (اتجاه جانبي). وفيما بين هذه الاتجاهات، تتحرك الأسواق في اتجاهات حركات متناظرة (الدعم & التعبئة). بصفة عامة، تتحرك الأسواق في شكل موجات ويجب على المتعامل /المتاجر أن يلتقط الموجة في التوقيت المناسب. وقد تستخدم خطوط الاتجاه التي تبين حدود الدعم والمقاومة كمناطق للبيع أو الشراء.

تطبيق التحليل الفني

يمكن استخدام المخططات داخل فترة اليوم (5 دقائق، 15 دقيقة)، أو كل ساعة، أو يوميا، أو أسبوعيا، أو شهريا. فالمخطط الذي تدرسه يعتمد على كيفية تخطيطك للاستحواذ على مركز ما. فإذا كانت متاجرتك على المدى القصير، قد تلجأ إلى النظر إلى مخططات على أساس 5 دقائق و15 دقيقة. وإن كنت تخطط للاستحواذ على مركز لمدة أيام قليلة، فسوف تلجأ إلى النظر إلى مخططات على أساس الساعة أو على أساس 4 ساعات أو على أساس يومي. أما المخططات الأسبوعية أو الشهرية فهي تضغط تحركات الأسعار لتتيح عرض تحليل الاتجاه عل المدى الطويل.

الدراسات الفنية

بمساعدة أنظمة الكمبيوتر، أصبح بإمكان المتاجرين اليوم توقع اتجاهات السوق المستقبلية على أساس معدلات المعدلات المحسوبة، والقوة النسبية للاتجاهات التصاعدية التنازلية، وظروف الفائض في البيع والفائض في الشراء والعديد من الأنماط الرياضية الأخرى التي أثبتت أنها مفيدة في التنبؤ باتجاه وحالة الأسعار. سوف نتناول في الأقسام التالية شرح القليل عن طرق الحساب وتطبيق الدراسات في مختلف السيناريوهات.

مؤشر القوة النسبية

يهدف مؤشر القوة النسبية إلى تقدير القوة أو الضعف الحالي للسوق خلال فترة زمنية محددة. وهو عبارة عن محرّك يقوم بقياس متوسط الحركة التصاعدية أو التنازلية بالنسبة لأداة محددة على مدار فترة زمنية محددة. والفترة الزمنية المستخدمة تؤثر بشكل كبير على مؤشر القوة النسبية؛ فكلما كانت الفترة الزمنية أقصر كلما كانت حركة مؤشر القوة النسبية حساسة بشكل أكبر. والعكس صحيح، كلما كانت الفترة الزمنية أطول كلما كانت حركة مؤشر القوة النسبية أقل حساسية. يعتمد مؤشر القوة النسبية فقط على التغيرات في السعر لتحديد مقدار نشاط السعر. وتظهر النتيجة كقيمة مئوية تتراوح من صفر إلى مائة. وتمثل القيم من صفر إلى 30 حالات الفائض في البيع، بينما تمثل القيم التي تتراوح بين 70 إلى 100 حالات الفائض في الشراء. تحليل الفائض في البيع/الفائض في الشراء هي المحرك الرئيسي لمؤشر القوة النسبية. ويقوم هذا التقييم على أساس افتراض أن سعر الإقفال الأعلى يشير على قوة السوق بينما يشير سعر الإقفال المنخفض إلى ضعف السوق.

ملاحظة: يفيد مؤشر القوة النسبية بشكل أفضل في حالات الفائض في البيع/الفائض في الشراء، كما يفيد كمؤشر للتباين,

التسلسل العشوائي

التسلسل العشوائي هو محرك معروف للحكم على نشاط السعر. وهو يقوم بقياس إقفال السعر بالنسبة لنطاقه وتمثله نسبة مضروبة في 100. ويطلق على هذا المقياس %K، بينما يوجد مقياس آخر يسمى %D، وهو عبارة عن معد تحريك لمقياس %K. وبتطبيق معدل التحريك على 3 فترات على مقياس %K نحصل على قيم ملائمة. وتصنف هذه القيم عل مقياس من صفر إلى 100. ويقوم مفهوم التسلسل العشوائي على أساس أن كلما كان اتجاه حركة السعر لأعلى، كلما كانت نتائج الإقفال للفترات الزمنية الصغيرة (داخل اليوم الواحد) قريبة من نطاق نتائج إقفال نهاية اليوم. والعك صحيح في الاتجاهات التنازلية. وتشير القيم التي تزيد عن 70 إلى حالات فائض في الشراء بينما تشير القيم التي تقل عن 30 إلى حالات الفائض في البيع. في حالة تقاطع خط %K مع خط %D من فوق (أسفل) من الناحية العلوية (السفلية) من الشكل نحصل على مدلول البيع (الشراء). ويشير التباين بين خطي %K و%D إلى اتجاه جديد قد يكون ما يزال مرتقباً.

معدلات التحريك

معدل التحريك هو إجراء رياضي لتخفيف أو التخلص من التقلبات في البيانات، ولدعم تحديد توقيت البيع والشراء. وتساعد معدلات التحريك في توضيح الاتجاه طويل المدى للسوق بينما تفيد في التخلص من التقلبات قصيرة المدى. وهي تستخدم في الغالب بواسطة مدراء الحافظات المتخصصين، وقد صبحت معروفة ومنتشرة نظراً لإمكانية تحديد الاتجاه رياضياً، وبالتالي يمكن بالفعل تحليل اتجاهات الأسعار على الكمبيوتر.

ويتكون معدل التحريك البسيط بإضافة سعر الإقفال لعدد محدد من الفترات (أيام مثلا) ثم قسمتها على هذا العدد. فيتم حذف أقدم سعر في المجموعة وإضافة أحدث سعر، بالنسبة لكل فترة (يوم). وعند تصنيف هذه القيم، يظهر اتجاه بسيط.

يعطي معدل التحريك المتوسط مزيداً من التركيز على أحدث البيانات حيث يؤثر ذلك في دقة المعدلات بصورة أسرع. وتعتبر البيانات الحالية أكثر ارتباطا بالنظرة العامة للتداول عن البيانات الأقدم في معدل التحريك، وبالتالي يتم تطبيق "المتوسط" على البيانات القريبة.

ينتج عن معدل التحريك الدليلي معدلاً على أساس عدد ثابت من الملاحظات أو الفترات. وهو يستخدم عامل تخفيف لتطبيق المتوسط الزائد على الفترات الأحدث. ويستخدم معدل التحريك الدليلي القيمة السابقة لمعدل التحريك الدليلي في حساب القيمة الحالية، بينما يؤدي المتوسط إلى حذف نقطة البيانات القديمة في الفترة المختارة لمعدل التحريك.

Scroll to Top
Online chat software